وابتسمت الشمس

في منزلي ترمومتر معلق على الحائط. ليس به زئبقا. به سائل أحمر اللون. مع ذلك فهو يقيس درجة الحرارة. تُرى لو كان الترمومتر هنا .. ربما انفجر. لا أعرف آخر درجات الحرارة المدرجة عليه. فلم يصل السائل إليها من قبل. ولا حتى بالقرب منها. الحرارة شديدة جدا هنا. قمت .. نزعت الباب الذي يسد منفذ الحفرة التي أسكن فيها. إنها في الاتجاه البحري. مع ذلك لا يأتي منها الرياح. الرياح ساكنة. أنام مستلقيا على ظهري. ساهما .. أفكر في لاشيء. الشمس ترقص بجواري. أنا أرقد بجوارها. لا أدري من منا يرقد بجوار الآخر. كلانا مفروض على الآخر. تأتي الشمس من فتحة في أعلى الملجأ. صنعتها للتهوية. لكن .. هزمت الشمس الهواء .. فدخلت منها. نزعت قميصي الذي أرتديه على اللحم. صدري عار. به شعر كثيف. موزع بطريقة منتظمة .. شبيه بقنبلة ذرية انفجرت. أنهار المياه تتدفق خلال شجيرات الشعر المنتشر في غابة صدري. تصب في بحيرة في بطني. حفرة حولها شعر كثيف. قالت لي إن شعري كثيف. قلت لها هل يضايقك؟ قالت: إنها رجولة. قبلتني في منتصف صدري .. بين ثديي .. حيث يكثر الشعر. فَرِحت .. انتشيت. ارتفعت درجة الحرارة. أصبحت جحيم. فتحت الراديو على البرنامج الموسيقي. انسابت الموسيقى الخفيفة .. لطّفت حرارة الجو. الدو والرى والمى يدقون بحنان في عقلي .. أخَذَتْهُ بعيدا. جاء الذباب ليسمع الموسيقى. هبط اثنان بجوار بحيرة بطني. قفزت إلى منفذ الحفرة التي أسكنها .. أسدلت ستارة من الخيش عليها. طردت الذباب .. لم يخرج كله .. تمرّد بعضه. عدت إلى مكاني. كَبُرت الشمس الراقدة بجواري. كادت تلامسني. قلت لها: ألا تشعرين باشمئزاز من ردائي العسكري. قالت أنها فخورة به وبي. عرفت أنها تجاملني. شكرتها. التصقت بي. آه .. الشمس. لابد من قفل هذه الفتحة - التي صنعتها للتهوية. الخروج من هذه الحفرة مغامرة كبرى. نظرت إلى الخارج. كلب يخرج لي لسانه. خرجت. قفلت الفتحة - التي صنعتها للتهوية. أخرجت له لساني. عدت سريعا إلى الحفرة. استلقيت على ظهري. تتبعت أنهار المياه على صدري العاري. لاحظت زهورا بيضاء. تعلوا قمم الشجيرات في غابة صدري. وفي غابة بطني. وفي ممر بينهما. حول ثديي شعيرات طويلة. بحثت عن أطول شعرة. وجدتها. ليس معي مقياس لقياس طولها. إنها تقريبا 6 سنتيمتر .. بل 7 .. ربما تكون 8. لم أعد دقيقا كما كنت. كنت أقيس سمك الشعرة بالميكرومتر. بحثت عن أضخم شعرة. لم تكن أطول شعرة. توقفت الموسيقى الخفيفة. نشرة الأخبار باللغة الإنجليزية. تعلمت الإنجليزية منذ فترة طويلة. درست بها الرياضيات والفيزياء. لم أستطع تتبع المذيع. غيّرْت المحطة. فيروز تغني. أحب صوت فيروز. أمسكت كتابا أقرأه. فيروز تغني وأنا أقرأ. أنا أغني وفيروز تقرأ. لم أعد أستطيع القراءة. تركت الكتاب. انتهت فيروز من الغناء. نشرة الأخبار. غيرت المحطة. برنامج الناس والحرب. غيرت المحطة. اثنان يتكلمان. غيرت المحطة. كلام .. قفلت الراديو. أمسكت الكتاب. أشعلت سيجارة. صوتا من الخارج يناديني. رقيب فؤاد .. اذهب إلى غرفة العمليات. ارتديت ملابسي كاملة. وضعت الخوذة على رأسي. التلقين الأخير لعملية العبور. جمعت الرفاق. أعطيتهم التعليمات. الشمس تبتسم. تميل إلى الغروب. تهب نسمة رقيقة. نظرنا إلى الغرب. ودعتنا الشمس ضاحكة. توجهنا إلى الشرق لنقابلها من الناحية الأخرى.

عزت هلال
19 / 7/ 1970